ads
ads

إحالة إيهاب توفيق للنيابة العامة بتهمة "التضليل"

إيهاب توفيق - أرشيفية
إيهاب توفيق - أرشيفية

قال اللواء عاطف يعقوب، رئيس جهاز حماية المستهلك إنه تم إحالة الممثل القانوني لقناتي "البطل، الحلبة 2"، وكل من علي غنيم، وأسماء عبد العزيز بصفتهما الوكيلين الحصريين لقناة "موجة سينما"، والممثل القانوني لذات القناة إلي نيابة جنوب الجيزة الكلية بسبب إعلانهما المضلل عن منتج يسمي (Good bye diabetes) على شاشة هذه القنوات بدعوي أنه منتج أمريكي يعالج السكر وحاصل علي ترخيص من وزارة الصحة السعودية، وذلك علي خلاف الحقيقة.


وأوضح اللواء يعقوب - في بيان له اليوم الأحد - أنه تم توجيه الاتهام للفنان إيهاب توفيق نظير اشتراكه بالأداء التمثيلي في هذه الإعلانات علي الفضائيات بغرض الترويج عن هذه المنتجات المخالفة للمواصفات كأحد الأساليب الخداعية للمعلنين في كسب ثقة مشاهديهم وإيهامهم بصحة البيانات الواردة فيه.


وأضاف "أنه في إطار التنسيق بين الجهاز وبين الجهات ذات المرجعية الفنية فقد تم مخاطبة الإدارة المركزية للشئون الصيدلية بوزارة الصحة، والتي أفادت بأن المنتج المذكور غير مدرج بقاعدة بياناتها الإلكترونية من ثم غير مسجل بوزارة الصحة وغير مصرح بتداوله بين المستهلكين".

وأشار إلي أنه تم مخاطبة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، وتبين أن القنوات تروج لإعلاناتها المضللة عن المنتج تحت أرقام (01062000361 - 01157995966 - 01157995900)، بالإضافة إلي تبعية هذه الأرقام للممثلين القانونيين للقنوات.

وحذر اللواء يعقوب، جموع المستهلكين من الانسياق خلف الإعلانات المروجة للمستحضرات الطبية الخادعة، داعيا وسائل الإعلام بكافة صورها (المطبوعة، المسموعة، المرئية، الإلكترونية) إلى المساهمة فى التصدي لهذه الظاهرة من خلال عدم نشر أو بث هذه النوعية من الإعلانات.

وبين يعقوب مخالفة هذه الشركات والقنوات الفضائية لنص المادة (6) من قانون حماية المستهلك رقم 67 لسنة 2006، بالإضافة لنص المادتين (16، 17) من اللائحة التنفيذية بالقانون، والتي تنص جميعا علي إلزام المورد والمعلن بإمداد المستهلك بالمعلومات الصحيحة عن طبيعة المنتج وخصائصه، وتجنب ما قد يؤدى إلى خلق انطباع غير حقيقى أو مضلل لدى المستهلك أو وقوعه فى غلط أو خلق انطباع غير حقيقى لديه في أي من عناصر المنتج الخاصة بطبيعة السلعة أو مكوناتها أو صفاتها الجوهرية أو العناصر التي تتكون منها هذه السلعة أو مصدر السلعة أو وزنها أو حجمها أو طريقة صنعها أو تاريخ إنتاجها أو تاريخ صلاحيتها أو شروط استعمالها أو محاذير هذا الاستعمال.

كما بين مخالفة الإعلان لنص المادة 4/2 من المواصفة القياسية للإعلان رقم (4841 لسنة 2005) بشأن اشتراطات الإعلان عن السلع والخدمات، والتي تلزم المعلن بتقديم رسالة إعلانية بسيطة اللغة وخالية من أية بيانات مضللة، فضلا عن مخالفة الإعلان لقرار وزير التموين والتجارة الداخلية رقم 113 لسنة 1994 بحظر تداول السلع مجهولة المصدر أو غير المطابقة للمواصفات، إلي جانب مخالفتها لنص القانون رقم 281 لسنة 1994 الخاص بقمع الغش والتدليس وعرض الأدوية المحظور تداولها.

وشدد على اتباع جهاز حماية المستهلك لكافة إجراءات الردع القانونية تجاه مروجي المنتجات الطبية الزائفة، منوها بتدعيم الجهاز بأحدث تقنيات الرصد الإعلامي للإعلانات المضللة، والتي مكنت الجهاز من توفير الدليل المادي على مخالفة الشركات المعلنة لقانون حماية المستهلك.

وطالب  يعقوب الفنانين والشخصيات العامة بعدم الاشتراك في مثل هذه الإعلانات المضللة، التي يستغل منتجوها شهرتهم وثقة الجمهور فيهم في تضليل الرأي العام، وترويج مفاهيم وسلوكيات استهلاكية خاطئة من خلال اللعب علي الأوتار العاطفية والعقلية لدي الجمهور، فضلاً عن تشويه صورتهم الذهنية لدي محبيهم ومتابعيهم.