ads
ads

قصة اختفاء "ألبان الأطفال" خلال الأيام الماضية

أزمة ألبان الأطفال
أزمة ألبان الأطفال
متابعات


خلال اليومين الماضيين، انتشرت أزمة عدم وجود لبن الأطفال في بعض القرى والمراكز على مستوى الجمهورية، على الرغم من تأكيدات رئيس قطاع الرعاية الأساسية، الدكتورة هالة ماسخ، بتوزيع 900 ألف علبة لبن للأطفال من عمر يوم وحتى 6 أشهر، و400 ألف عبوة من عمر 6-12 شهرًا.


وتعد الشركة المصرية لتجارة الأدوية هي الموزع الرئيسي لألبان الأطفال في مصر، فهي المُكلفة بالاستيراد وسد الفجوة، إلا أن الشركة يعوق أداؤها الكثير من الصعوبات أهمها خسارتها في علبة اللبن الواحدة نحو 30 جنيهًا، مما تسبب في تراكم مديونيات ضخمة عليها لصالح البنوك، قاربت على نصف مليار جنيه.


وأوضح اللواء الدكتور طارق عبد الرحمن، رئيس الشركة المصرية لتجارة الأدوية، في تصريحات صحفية، أن الشركة تدفع يوميًا نحو "مليون جنيه" فوائد للبنوك بسبب السحب على المكشوف، لافتًا إلى ضرورة إعادة هيكلة الشركة.


وأضاف، أن وزارة الصحة مِدينْة لصالح الشركة المصرية بمبالغ ضخمة جدًا، بسبب عدم سدادها لفاتورة استيراد ألبان الأطفال منذ 6 أشهر، مشيرًا إلى وجود مخزون احتياطي من الألبان يكفي لمدة 4 أشهر فقط.


وكان مجلس الوزراء،  رفع أسعار ألبان الأطفال من 30 جنيهًا إلى 48 وحتى 52 جنيهًا للعبوة الواحدة في السوق الحر، بعيدًا عن الدعم الذي تقدمه الحكومة على ألبان الأطفال من سن يوم وحتى 12 شهرًا.


يذكر، أن ألبان الأطفال من "يوم-12 شهرًا" ما زالت تباع بسعر 5 جنيهات للعبوة للأطفال أقل من 6 أشهر، أما بالنسبة للأطفال الأكثر من 6 أشهر تباع بـ26 جنيهًا في وحدات الرعاية الصحية الأساسية، ويوجد نحو 1008 منافذ موزعة على أنحاء الجمهورية.