ads
ads

تطورات خطيرة في أزمة تشطيب شقق الإسكان الاجتماعي.. ومصير "وديعة الصيانة"

إسكان دهشور - أرشيفية
إسكان دهشور - أرشيفية


دائمًا ما يكون سوء "تشطيب" الوحدات السكنية "كابوسًا" مذعجًا لحاجزي تلك الوحدات، والذين عانوا الأمرين في تدبير الأموال الخاصة بها، ولكن يفاجئ المواطنون بكوارث عند تسلم الوحدات الخاصة بهم، مثل العيوب الفنية الخطيرة التي تحتاج لإصلاحها أموالًا طائلة.

هذا الأمر تكشفه "استغاثة" حملت عنوان "عذاب دهشور"، حيث اشتكى المستفيدون من مشروع إسكان دهشور من سوء ورداءة "التشطيبات" التي تحتاج لإعادتها من جديد، ما يعد تطورًا خطيرًا في أزمة شقق الإسكان الاجتماعي.

وأضاف الحاجزون أن هذا الأمر أصابهم باليأس والإحباط؛ خاصة أن معظمهم اضطر للاستدانة في سبيل توفير الأموال اللازمة لمقدمات الوحدات السكنية، فضلًا عن وجود بند وهمي يسمى "وديعة صيانة" 6750.

وطالب المستفيدون من مشروع "إسكان دهشور" الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان بضرورة التحرك واتخاذ الإجراءات اللازمة لحل هذه الأزمة الخطيرة.