ads

«منع» و«تكريم» في أبرز أحداث قطاع البترول اليوم الخميس

وزير البترول
وزير البترول
متابعات



ينشر موقع "النبأ"، تقريرًا حول أبرز الأحداث التي وقعت في قطاع البترول ووزارة البترول، اليوم الخميس.

وبدايةً، تدور أحاديث حول قرار وزارة البترول، بمنع سفر رؤساء الشركات من المشاركة في معرض "kogs" واقتصار السفر على عدد من القيادات فقط.

ومؤتمر kogs تنظمه مؤسسة النفط الكويتية مطلع الأسبوع القادم، حيث يعد المؤتمر أكبر حدث نفطي تشهده دولة الكويت، وتقيمه مؤسسة نفط الكويت أو شركاتها التابعة برعاية الشيخ جابر مبارك الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط ووزير الكهرباء والماء، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة البترول الكويتية المهندس عصام المرزوق، وذلك خلال الفترة من 15-18 أكتوبر 2017.

وحتى الآن لم يُعَرف بعد هل سيسافر رؤساء الشركات المشتركين في المعرض أم لا، إذ اشتركت شركات بتروجيت وإنبي وصان مصر وميدور وشركات أخرى في المعرض، ويحمل المؤتمر هذا العام شعار "‫رسم خارطة مستقبل الطاقة..التكامل والتنويع"‬.

ويقام مؤتمر ومعرض النفط والغاز كل عامين، بهدف توطيد العلاقات مع المختصين والمهتمين بنشاط النفط والغاز وربط احتياجاتها بأفضل الممارسات النفطية والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في الشركات النفطية.

وحقق المؤتمر والمعرض في نسختيه الأولى والثانية نجاحًا كبيرًا ووصفه بأكبر تجمع دولي لصناعة النفط والغاز في الكويت، كما يتضمن هذا الحدث الرائد عرضاً لأحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا حول صناعة النفط والغاز والخدمات النفطي.

وسيغطي المعرض هذا العام كافة المجالات المتعلقة بصناعة النفط والغاز بما في ذلك علوم البترول، والتنقيب والإنتاج وتكرير المنتجات والخدمات البتروكيماوية، في حين سيركز المؤتمر على عوامل العلوم والهندسة التي تواجه العاملين في الكويت وفي المنطقة المقسومة مع المملكة العربية السعودية.

وتتعاون المؤسسة في تنظيم هذا الحدث العالمي مع جمعية مهندسي البترول العالمية (SPE) لتنظيم جدول أعمال المؤتمر ومع لجنة من كبار ممثلي الشركات النفطية، والمشغلين الرئيسيين والأكاديميين الناشطين في المنطقة، وإدارة المعارض العربية لتنظيم المعرض (UBM AEM).

ويحظى المؤتمر بمشاركة دولية واسعة، تقارب الـ 4 الأف مشارك من مختلف الشركات النفطية والمعاهد البحثية محلياً وخليجياً ودولياً، يتجمعون في حلقات نقاشية متنوعة تتناول عدة موضوعات منها الطاقة، الغاز، صناعة التكرير والبتروكيماويات، التكنولوجيا، وتمويل المشاريع. كما افتتح اليوم الخميس، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة بوتاجاسكو المحاسب فتحي رمضان، مستودع توزيع كرداسة بمحافظة الجيزة ليخدم منطقة كرداسة والمناطق المجاورة.

وقال رمضان، إنه بهذا ارتفع عدد المستودعات التابعة للشركة ليبلغ 175 مستودع موزعين على مختلف المحافظات، مشيرًا إلى أن انتشار مستودعات الشركة يساعد على وصول الدعم لمستحقيه وتوفير أسطوانات البوتاجاز بكافة المناطق، وخاصة المناطق المحرومة.

وأضاف، أن تكلفة إنشاء المستودع بلغت نحو مليوني جنيه، لافتًا إلى أن المبيعات المستهدفة للمستودع تقدر بـ 30 ألف أسطوانة شهريًا.

في نفس السياق، أقامت وزارة البترول، حفلًا كبيرًا لتكريم المهندس محمد طاهر، وكيل أول الوزارة لشئون البترول لخروجه للمعاش يوم الأحد القادم. الحفلة حضرها وزير البترول المهندس طارق الملا وكافة قيادات الوزارة ورؤساء الشركات القابضة ورؤساء الشركات. وقدم الحضور الورود والهدايا التذكارية للمهندس طاهر.

على جانب أخر، التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء صباح اليوم، أندى براون، الرئيس التنفيذى لشركة "شل العالمية" للبحث والاستكشاف والإنتاج، وذلك بحضور المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والمهندس جاسر حنطر، رئيس شركة شل بمصر.

وفى بداية اللقاء، أكد رئيس الوزراء ، اهتمام الدولة بقطاع البترول والغاز والعمل ، على إتاحة كافة التيسيرات لمختلف الشركات الدولية والمحلية العاملة فى هذا المجال بما يسهم فى جذب المزيد من الاستثمارات فى هذا القطاع الحيوى، ويدعم التوسع فى عمليات الاستكشاف والبحث.

من جانبه، عرض رئيس شركة شل العالمية تطور نشاط عمل الشركة فى مصر والذى يمتد على مدار حوالى قرن من الزمان، وكذا المقترحات والخطط المستقبلية لتنمية استثماراتها فى مجال الحفر والاستكشاف والإنتاج للبترول والغاز، مشيراً إلى أن المشروعات المستقبلية للشركة تتضمن العمل بالمرحلة B9 الخاصة بامتياز غرب الدلتا العميقة والتى تصل إجمالى الاستثمارات بها إلى نحو 1.6 مليار دولار، هذا بالإضافة إلى الخطط الخاصة بحفر 63 بئرا خلال العام القادم فى التراكيب الجولوجية المختلفة والعميقة فى الصحراء الغربية، بما يسهم فى تنمية وزيادة حجم إنتاج البترول والغاز فى تلك المناطق وباستخدام أحدث التكنولوجيات فى هذا القطاع.

وتجدر الإشارة إلى أن شركة شل العالمية تقوم بعملياتها من خلال شركتين مصريتين هما شركة "بدر الدين" وشركة "رشيد".