ads

هذا ما تتعرض له بسبب «قلة النوم»!

الأرق - أرشيفية
الأرق - أرشيفية


تبدو مخاطر النوم لدى البعض مقتصرة على وجود هالات سوداء حول العينين، ولكن في الواقع الأمر أخطر من ذلك بكثير.

فليلة من الأرق تعني إرهاقًا جسديًا، ودماغ مشوشة، بل يصل الأمر إلى الارتعاش في بعض الحالات، وفي بعض الأحيان يحدث إجهاد نفسي يؤدي إلى عواقب جسدية وخيمة، حيث تم إفراز هرمون ديسريغولاتيون على تلف الأمعاء، واضطرابات النوم.

ويقول الدكتور ريتشارد شين، وهو طبيب نفسي متخصص في النوم، تظهر الدراسات أن نقص النوم يمكن أن يزيد من التوتر والقلق والاكتئاب والغضب والتهيج، ويضعف قدرتك على التفكير بوضوح، وتقليل الطاقة والإنتاجية، ومجموعة واسعة من المشاكل الصحية البدنية.

وأضاف الدكتور "شين"، أنه في دراسة واحدة شملت 10.000 من البالغين، فإن الأشخاص الذين يعانون من الأرق كانوا أكثر عرضة خمس مرات لتطوير الاكتئاب وكانت أكثر عرضة 20 مرة لتطوير اضطراب الهلع.

كما تؤدي قلة النوم إلى تراكم السموم بالسوائل الدماغية، التي تعمل على تسريع الأمراض الوراثية، مثل الزهايمر أو الخرف، بالإضافة إلى الاكتئاب.

ويرى الدكتور "شين": " أنه بدون نوم في اليوم التالي يشعر جسدك بالضغوط وتراكم السموم، مما يسهم في زيادة القلق والاكتئاب، بالإضافة إلى ذلك، يتم تنشيط أعصابك أكثر، مما يجعلك تشعر بالضيق، كما تتأثر منطقة (القشرة) في الدماغ المسئولة عن التفكير والمنطق لتكون أقل نشاطًا".

وأظهرت الدراسات أن هرمون الإجهاد يرتفع في الجسم، مع قلة النوم، ويؤثر على الهرمونات الجنسية بالسلب، وعندما لا تنام، يبدأ جسمك في تفتيت البروتينات بشكل غير صحيح، كما يتم زيادة إفراز هرمون الأدرينالين، الذي يؤثر على صحة القلب.