ads

تقرير خطير من «المركزى للمحاسبات» ضد شركات إنتاج الكهرباء.. اعرف التفاصيل

الجهاز المركزى للمحاسبات- أرشيفية
الجهاز المركزى للمحاسبات- أرشيفية


طالب تقرير للجهاز المركزي للمحاسبات، عن المركز المالي لأداء شركات إنتاج الكهرباء، بحل الشركات بعد تجاوز خسائرها نصف رأس المال.


رصد التقرير خسائر لشركة الوجه القبلي خلال العام بنحو 164,393 مليون جنيه، بالإضافة إلى رصيد الخسائر المرحلة بنحو 399,871 مليون جنيه، بإجمالي قدره 564.263 مليون جنيه، وبنسبة 61 % من رأس مال الشركة البالغ 925,875 مليون جنيه مما يشير إلى تراجع فى صافى حقوق ملكيتها.


وقال التقرير، إن هذه الخسائر تتطلب قيام مجلس إدارة الشركة بالمبادرة بدعوة الجمعية العامة غير العادية للنظر فى حل الشركة أو استمرارها وفقا لإحكام المادة (69) من القانون (159) لسنة 1981 بإصدار قانون الشركات المساهمة وشركات التوصية بالأسهم والشركات ذات المسئولية المحدودة.


وعن رصيد القروض بقائمة المركز المالى فى 2017/6/30، أشار تقرير الجهاز إلى أنها بلغت نحو 17891 مليون جنيه منها نحو 1092 مليون جنيه قيمة أقساط قروض مستحقة السداد خلال العام المالى 2018/2017، وتبين ما يلى: يتضمن حساب القروض مبلغ 896 مليون جنيه قيمة قروض حصلت عليها الشركة منذ سنوات لم تقم بسداد الأقساط، فضلا عن عدم سداد الفوائد المستحقة عليها والبالغة نحو 264 مليون جنيه لم تقم الشركة باستخدام كامل القرض الممنوح من البنك الأهلى منذ سنوات، والذي كان بقيمة 600 مليون جنيه.


وأوضح التقرير أنه تم استخدام 168 مليون جنيه خلال فترة السحب والسماح والتى انتهت فى 2013/6/15 مما ترتب عليه عمولة ارتباط بنسبة 1% عن الجزء غير المستخدم من القرض والبالغ 432 مليون جنيه وقد بلغت تلك العمولة 4,312 مليون جنيه تم تحميلها على مصروفات الشركة (تسوية 1607فى 2016/9/22) فضلا عن عدم حساب وتعلية عمولة تأخير بنسبة 2% سنويا (بند 3/4 من العقد) مما يتضح معه عدم الدقة في تحديد احتياجات الشركة بطريقة صحيحة والذي ترتب عليه تحمل الشركة لتلك العمولة وما يرتبط بها من غرامة تأخير.


وقال مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إن خسائر شركات الإنتاج نتيجة تعويم الجنيه وارتفاع سعر إنتاج الكيلو وات ساعة بالمقارنة بتعريفة البيع المقررة رسميا، موضحا أن الجهاز يسجل هذه الملحوظة لإثبات الحالة و تقويم مسار الشركات وليس بغرض الحل.