ads

«أبوتريكة» يُعلق على حادث الواحات.. وهذا ما قاله «أمير القلوب» عن الشهداء

محمد أبو تريكة
محمد أبو تريكة


علق محمد أبو تريكة، نجم الأهلي ومنتخب مصر السابق، والمحلل الرياضي حاليًا، على حادث الواحات.

وكتب «تريكة» على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «رحم الله من استشهدوا في سبيل رفعة الوطن، والدفاع عنه، وغفر الله لهم، وأسكنهم فسيح جناته».

وتابع: «نعم بعيد عن الوطن، ولكن كل جوارحي ومشاعري معه».

وأعلنت وزارة الداخلية استشهاد ١٦ من رجال الشرطة، وإصابة ١٣ آخرين خلال مداهمة الوكر الإرهابي بطريق الواحات بمحافظة الجيزة.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صادر اليوم السبت، "إن ذلك يأتي استكمالا لما سبق الإعلان عنه من جهود ملاحقة البؤر الإرهابية التى تسعى عناصرها لمحاولة النيل من الوطن وزعزعة الاستقرار، والمعلومات التى وردت لقطاع الأمن الوطنى حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المناطق بالعمق الصحراوى بالكيلو 135 بطريق أكتوبر / الواحات / محافظة الجيزة مكاناً للاختباء والتدريب والتجهيز للقيام بعمليات إرهابية، مستغلين فى ذلك الطبيعة الجغرافية الوعرة للظهير الصحراوى وسهولة تحركهم خلاله".

وأوضحت الوزارة "أنه فى ضوء توافر هذه المعلومات، فقد تم إعداد القوات للقيام بمأموريتين من محافظتى الجيزة والفيوم لمداهمة تلك المنطقة، إلا أنه حال اقتراب المأمورية الأولى من مكان تواجد العناصر الإرهابية استشعروا بقدوم القوات وبادروا باستهدافهم باستخدام الأسلحة الثقيلة من كافة الاتجاهات، فبادلتهم القوات إطلاق النيران لعدة ساعات مما أدى لاستشهاد 16 من القوات " 11 ضابطا – 4 مجندين – 1 رقيب شرطة "  وإصابة 13 آخرين من بينهم 4 ضباط – 9 مجندين"، ومازال البحث جاريا عن أحد ضباط مديرية أمن الجيزة.

وأضافت: "فى وقت لاحق، تم تمشيط المناطق المتاخمة لموقع الأحداث بمعرفة القوات المعاونة وأسفر التعامل مع العناصر الإرهابية عن مقتل وإصابة " 15 " منهم والذى تم إجلاء بعضهم من مكان الواقعة بمعرفة الهاربين منهم ، ومازالت عمليات التمشيط والملاحقة مستمرة" .

وأكدت الوزارة ،أن بعد تقديم النعي لشهدائها الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن ودفاعاً عن المواطنين، ذلك لن يزيدهم إلا إصراراً وعزيمه على الاستمرار فى بذل المزيد من الجهد لاقتلاع جذور الإرهاب وحماية وطننا الغالى .

وأهابت الوزارة بوسائل الإعلام تحرى الدقة فى المعلومات الأمنية قبل نشرها والاعتماد على المصادر الرسمية وفقاً للمعايير المتبعة فى هذا الشأن، وكذا إتاحة الفرصة للأجهزة المعنية فى التحقق من المعلومات وتدقيقها لاسيما فى ظل ما قد تفرضه ظروف المواجهات الأمنية من تطورات، الأمر الذى قد يؤدى إلى التأثير سلباً على سير عمليات المواجهة والروح المعنوية للقوات.
«أبوتريكة» يُعلق