ads

بعد حادث الواحات.. عصام حجي يوجه رسالة خطيرة جدًا لـ«السيسي»

عصام حجي والسيسي - أرشيفية
عصام حجي والسيسي - أرشيفية
عرفة محمد أحمد


كتب الدكتور عصام حجي، عالم «الصواريخ والفضاء» بوكالة ناسا الأمريكية، والمسئول عن ملف التعليم في «مبادرة الفريق الرئاسي 2018»، منشورًا هامًا على صفحته بـ«فيس بوك»، تعليقًا على حادث الواحات الإرهابي.

وقال العالم الكبير عصام حجي: «لن تعود الأرواح الطاهرة التي فقدت بتراشق الاتهامات وبنسج خيالات لمؤامرات تلتقي أطرافها بين الحقيقة والخيال والفشل، وليست لغة السب والقذف والتخوين والآراء المتعصبة التي تجد للأسف آذانا صاغية في كل الانتماءات هو ما سوف يبني مصر التي استشهد من أجلها الآلاف من خيرة شباب هذا الوطن في السنوات الماضية، تثبت الأحداث بكل وضوح أن مصر تعيش حالة غير مسبوقة من التخبط والعجز على كل الأصعدة والضحايا من الشرطة والشعب والجيش في أحداث متفرقة بين الإرهاب والإهمال والمرض ما هم إلا شهود على ذلك، اليوم نحن في حاجة إلى حوار مجتمعي حقيقي لوقف هذا النزيف، وأرى وقد أكون مخطئا أن الانتخابات الرئاسية القادمة هي هذا الإطار الذي نستطيع أن نعبر من خلاله أنه قد حان الآوان للتساؤل وللإصلاح والتغيير».

وتابع العالم الكبير: «وهنا أوجه رسالتين: 1 عزيزي المتشائم، الانتخابات الرئاسية ومدى جديتها مرتبط بك أنت أولا وأخيرا، فإما أن نتحرك جميعا للدفاع عن حقنا في مجتمع سلمي وحضاري، كبقية شعوب العالم التي تشارك في انتخابات واستفتاءات، وإما أن نغرق جميعا في سنوات لا تنتهي من هذا العبث الاقتصادي والاجتماعي والأمني، وتأكد أن جزيرة السلبية والإحباط التي تختبئ بها اليوم سيمحقها غدا طوفان الظلم والجهل والفقر إن لم نتحرك جميعا للمساهمة في تقرير مصير هذه الأمة في #الانتخابات_الرئاسية_مصر_2018».

واستكمل قوله في الرسالة الثانية:« 2 سيدي رئيس الجمهورية، نحن نعي أننا لن نكون في معركة انتخابية متكافئة أمامكم فكلانا تدعمه قوى مختلفة بإمكانيات متباينة، فشتان بين حشود الطبقة الوسطى والأسر الكادحة والشباب الذين يدعمون التيار المدني مثل #مبادرة_الفريق_الرئاسي المبنية على التعليم والعدالة وبين من يدعمونكم من حكام وأصحاب رؤوس الأموال لتحقيق مشروعاتكم الاستثمارية الطموحة، كل ما نطلبه هو أن تكون على الأقل معركة شريفة تحيد فيها القوات المسلحة والأجهزة الأمنية احتراما لأرواح الشهداء واحترام للقسم الذي أقسمتموه في يوم رأت حشود المصريين في شخصكم الكريم و في هذه المؤسسات أملا لهم بمستقبل أفضل».

ومن الجدير بالذكر أن مبادرة «التوافق لفريق رئاسي 2018»، بدأت نشاطها السياسي في أغسطس 2016، وتعمل هذه المبادرة على 5 محاور أساسية هي «التعليم والاقتصاد والصحة والمساواة والمرأة».


ويُدير عالم الفضاء والصواريخ بوكالة «ناسا» الأمريكية، الدكتور «عصام حجي» ملف التعليم في المبادرة.


وتتعرض مبادرة «التوافق لفريق رئاسي» منذ ظهورها، لحملات هجوم شديدة عليها من قبل وسائل الإعلام الموالية لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، خاصة أن المبادرة تدعو لإيجاد بديل للرئيس.