ads

سباق التتابع واستثمار الخبرات

كابتن هبة مصطفى
كابتن هبة مصطفى
كابتن هبة مصطفى



إن الاستفادة من خبرات السابقين في أوجه المجالات المختلفة مقترنة  بالإلهام العقلي لمتلقي الخبرات، قد تكون الطريقة الوحيدة للوصول إلى النتائج المطلوبة والحد بدرجة   كبيرة من الجهود المهدرة من مال ووقت وجهد غير مستثمر بشكل إيجابي، وخاصة في بعض المحالات التي يستحيل فيها استخدام الخبرة الذاتية لتيسير هدا العمل وهدا النوع من الاستثمار للخبرات السابقة يطهر في صور عدة  كالمنظومة الخبيرة أو الذكاء الاصطناعي وقد يتمثل في الاستثمار.


الستيني  والذي شجعت عليه اليابان في الفترة الأخيرة في المجالات النادرة و بعيد كل البعد عن  الواسطة أو المجاملة الشخصية، إنما يتمثل من وجهة نظري في الاستنساخ للخبرات النادرة بأسلوب ممنهج ومنتظم ويتماشى مع التطور الزمني للأحداث، وما بتبعة من تأثير اقتصادي واجتماعي وتكنولوجي  يؤدي إلى تغير الجانب  السلوكي والثقافي للفرد ودرجة انتمائه للوطن.

 

وكما اعتدنا من أكاديمية ناصر العسكرية وعقول فرسانها التي سبقت العصر بكثير من أجل المساهمة في قاطرة التنمية المستدامة وبناء جسور البنية التحتية للوطن للخروج به إلي بر الأمان  مع التطبيق المتطور لنظريات الإدارة والتدريب و التركيز علي التوجه الإيجابي للفرد أمنيا ومعنويا والتغلب علي السلبيات الناتجة عن الفردية في التطبيق والتوجه إلى روح الجماعة ليتلاحم  النسيج الوطني لإنجاز الأهداف المحددة.

 

البعض يطلق عليها تطبيق نظرية (سباق التتابع) والتي تتطلب جهد فردي كبير وعمل جماعي بآلية محددة في وقت محدد،  ومن هنا نجد أن نجاح المجتمع محصلة لنجاح الأفراد وتلاحمهم، وأن نجاح الفرد يتوقف علي نجاح زميله للوصول إلى هدفه الذي بمثل جزء من أهداف  المجتمع وهي الطلقات الأولي لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية حيث كانت  أولي الطلقات يوم الأربعاء الموافق  ٢٠١٧/١١/١ندوة الاستعانة بخبرات احدي أبنائها هو لواء أركان حرب عادل الغضبان محافظ بورسعيد الذي لا يملك مصباح علاء الدين أو مؤهلة  سيدنا سليمان في تسخير الجان، ولكنه بملك رغبه وقدرة علي اتخاذ القرارات الجريئة  وتنفيذها في حدود الموارد والإمكانيات المتاحة من المنظومة  التعليمة  في بور سعيد وتحجيم الدروس الخصوصية وإلغاء "السناتر" التجارية والحضور الإجباري  للطلبة والمدرسين وتفعيل مجموعات التقوية في المدارس وإصلاح البنية التحتية للمدارس وإعادة الهيبة القدسية الي المدرس والمدرسين  إلى العشوائيات وتغير البيئة التي تؤثر علي التغير الجذري في سلوكيات الفرد، وصناعة تدوير القمامة والمخلفات وبناء مراكز طبية ومحاولة توفير العدد الكاف في كل مركز وكذلك محاولة النهوض بالمستشفيات في طل الأوضاع الحالية والموارد المتاحة بتحديد الأولويات  بالإضافة إلى إعادة الحياة للمنطقة الحرة.

 

 وأبدى الكثيرين من أبناء بورسعيد ورغبتهم في عودة الحياة إلى المنطقة الحرة والتشجيع علي دلك من خلال الإعفاء الجمركي للبضائع المباعة للزائرين، ورحب سيادته بالفكرة ووعد بدراستها واتخاذ القرار المناسب وأيضا بتكملة الإصلاح ورصف ما تبقي من الطرق وأيضا معالجته لاستعادة أراضي الدولة ذو ضرر للمواطن ودورة في الرقابة علي الأسعار، وفتح مجالات للاستثمار لجذب السائح الداخلي والخارجي وإتاحة فرص العمل للشباب والقضاء علي البطالة وفتح أسواق عمل جديدة والاستعانة بالدم الجديد تحت مطلة  أهل الخبرة والمزارع السمكية.... فعلا الطلقة الأولي التي دفعت  قاطرة التنمية المستدامة للتحرك إلى الإمام  لحماية الوطن فكانت تتميز بالشفافية والانجازات التي تمت بالفعل وما تبقى منها والوقت الزمني للانتهاء منها وطرح للمشكلات التي لازالت المدينة الباسلة تعاني منها وآليات الإصلاح في حدود الوضع الراهن .

 

نعم الخبرات الغير مباشرة الطريق الوحيد لاستخدام الخبرات المباشرة ولنا لقاء آخر وتجربة مسؤول بحب وطنه –

تحيا مصر