ads

التفسير العلمي وراء تفضيل الأبوين للطفل الأصغر دائمًا

الطفل الأصغر
الطفل الأصغر


يقولون دائمًا: "آخر العنقود.. سكر معقود"، وهو مثل شعبي ذائع الصيت في الدول العربية، ويشير إلى تفضيل الوالدين للأطفال الأصغر دائمًا، وهو ما أثبتته دراسة اجتماعية جديدة.


وخلص الباحثون الاجتماعيون في دراسة تناولت 300 عائلة بريطانية، أن الأشقاء الأصغر هم المفضلين في أغلب الأحيان، لكونهم أكثر حاجة للرعاية الأسرية، كما أن الآباء والأمهات في الغالب يقعون في فخ المقارنة الاجتماعية بين الأشقاء الأصغر والأكبر، والتي غالبًا في مصلحة الأكبر، فيميلون إلى الشقيق الأصغر باعتباره الأولى بالرعاية!


ففي مرحلة الطفولة، يحتاج الأصغر إلى الرضاعة في الوقت الذي يكون الأكبر قد تم فطامه، وفي مرحلة الدراسة، يحتاج الأصغر إلى الاهتمام الأكبر أثناء تعليم الحروف والأبجدية، في الوقت الذي أصبح في الأكبر قادر على التعلم بمفرده... وهكذا في مختلف مراحل الحياة.


في مقابل ذلك، فإن الطفل الأوسط، في الغالب يكون مهملا، مقارنة بالطفل الأصغر أو الأكبر على الترتيب.


المثير في الأمر أن الدراسة خرجت، بأنه لا يجب أن تتعامل مع أطفالك بالمساواة، فكل طفل يحتاج إلى رعاية خاصة، قد تختلف عن شقيقه، ولكن يجب أن يكون الوالدان أكثر حبا ودعمًا مع جميع الأطفال، دون ميل أو تفضيل شقيق على حساب آخر.