ads

بالفيديو.. أفضل 10 مخرجين في تاريخ السينما العالمية

جيمس كاميرون
جيمس كاميرون
أحمد سعيد

المخرج له التأثير الأكبر على الفيلم، فهو صاحب الفيلم في الحقيقة، رغم أنه دائماً يبقى بعيداً عن الشهرة ويتواجد خلف الشاشة، إلا أن هناك أسماء لمعت دون غيرها ليكونوا نجومية تخطت نجومية العديد من الممثلين، وإليكم قائمة من أفضل 10 مخرجين في تاريخ السينما.



10- جيمس كاميرون
مخرج كندى الأصل يعد من أكبر وأشهر المخرجين في العالم، واشتهر بأفلام الخيال العلمي، وأخرج للسينما 14 فيلماً أغلبهم يعد من العلامات البارزة في تاريخ السينما.


وبدأ الدخول لعالم السينما بأول أفلامه Xenogenesis عام 1978، ليستمر في العمل لسنوات قبل أن تصل شهرته ونجاحه عنان السماء مع واحد من أنجح الأفلام في تاريخ السينما فيلم تيتانيك عام 1997، والذى حصد أرباحا وصلت لـ 1.8 مليار دولار ليكون الفيلم الأكثر حصداً للإيرادات في تاريخ السينما، قبل أن يأتي كاميرون مرة أخرى ويحطم رقمه السابق عندما حقق فيلمه أفاتار عام 2009 إبرادات تجاوزت حاجز 2 مليار دولار لأول مرة في تاريخ السينما.



9-ستانلي كيوبيرك
أحد أفضل المخرجين على الإطلاق وأكثرهم تأثيرًا على صناعة السينما، عرف كيوبيرك بتنوعه الكبير جدًا في أفلامه، حيث أخرج أفلامًا من كل الأنواع تقريبًا بداية من الرعب ووصولًا إلى الكوميديا السوداء، كما أن أفلام كيوبيرك عادة تحمل أجمل المقطوعات الموسيقية على الإطلاق، بدأ حياته العملية كمصور فوتوغرافي لمجلة Look الأمريكية قبل أن ينتقل للإخراج في بداية الخمسينات.


أغلب أفلام كيوبيرك تم ترشيحها لجوائز الأوسكار أو الجولدن جلوب أو البافتا، وقد أخرج خلال مسيرته التي دامت أكثر من أربعين عام ثلاثة عشر فيلمًا منها 4 أفلام ضمن تصنيف المعهد الأمريكي للسينما لأفضل مائة فيلم على الإطلاق.



8- بيير باولو بازوليني

شاعر ومفكر ومخرج أفلام وكاتب إيطالي، يعد ظاهرة ثقافية استثنائية لأنه تميز في عدة مجالات مثل الصحافة والفلسفة واللغة والكتابة الروائية والكتابة المسرحية والإنتاج السينمائي والرسم والتمثيل والسياسة، أظهر بازوليني في هذه المجالات براعة استثنائية مما جعله شخصية مثيرة للجدل ، في عام 64 أخرج فيلمهThe Gospel According to St Matthew وهذا الفيلم أشادوا به كأفضل فيلم روائي عن حياة السيدالمسيح.



7-أكيرا كوروساوا

ولد العبقري الياباني كوروساوا سنة 1910 بطوكيو التي فارق بها الحياة كذلك سنة 98، ويعتبر أشهر المخرجين اليابانيين وأكثرهم تأثيرا على الفن السابع على الإطلاق، أمضى 57 سنة في المجال، أخرج فيها أكثر من 30 فيلمًا.


وأخرج أكيرا عمله الأول Judo Saga عندما كان في الثالثة والثلاثين من عمره، وبعد سنوات قليلة فقط كان كوراساوا قد ضمن لنفسه سمعة جيدة داخل الوسط الفني، والتي تم تتويجها بفيلمه Rashomon الذي يعتبر حاليًا أحد أفضل الأفلام على الإطلاق، كما يعود له الفضل في شهرة مجموعة من الممثلين اليابانيين على المستوى العالمي، على رأسهم النجم توشيرو ميفوني الذي شارك في 16 فيلمًا من إخراج أكيرا كوروساوا.



6- مارتن سكورسيزي

ولد مارتن سكورسيزي من أبوين إيطاليين، وترعرع في حي “ليتل إيطالي” بمنهاتن الذي تم ذكره في العديد من أفلامه التي تطرقت إلى الهوية الإيطالية – الأمريكية، وهو الموضوع الذي يطغى على معظم أفلامه التي تتميز شخصياتها بقوة الشخصية وبالمكانة الاجتماعية العالية وطريقة الحديث الحذقة والمميزة، كما يعرف مارتن بتعاونه المتكرر مع الرائع روبيرت دي نيرو في مجموعة من الأفلام التي تعتبر من أروع الكلاسيكيات في هوليوود.



5- فرانسيس فورد كابولا
ولد مُبدع ثلاثية The Godfather أو “العراب” في سنة 39 بالولايات المتحدة الأمريكية، وبدأ مسيرته بإخراج وكتابة عدة أفلام ذات الإنتاج المحدود وكان أولها فيلم Tonight for sure ثم إلى كتابة سيناريوهات بعض أفلام الإنتاج الضخم والتي كان أبرزها الفيلم الفرنسي Paris Brûle-t-il سنة 66، ولم تبدأ الإنطلاقة الإخراجية الفعلية له إلا بعد فيلم The Godfather سنة 1972 الذي فاز بتسع جوائز عالمية أهمها جائزة الأوسكار, وقد حاز خلال مسيرته على خمس جوائز أوسكار بالإضافة إلى فوزه مرتين بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي الدولي. 



4- كوينتن تارانتينو

أحد أفضل المخرجين وأكثرهم إبداعًا وتفردًا، حيث يمثل تارانتينو المعنى الحقيقي لـ “فنان” بدلاً من “صانع أفلام”، فكل فيلم من أفلامه هو لوحة فنية خاصة منفردة ومختلفة عن غيرها تحمل رؤية خاصة وإن تشابهت أفلامه في نقاط معينة كالحوار الممتع، والموسيقى التصويرية الفريدة بالإضافة إلى كونها “دموية أكثر من اللازم”، وبالتالي فإن تارانتينو يمثل دون شك النموذج المثالي للمخرج المستقل الناجح.



بدأ مسيرته الإخراجية سنة 1992 بفيلمه المستقل Reservoir Dogs الذي لقي نجاحا كبيرًا وبدأت معه شهرة تارانتينو التي ازدادت وتطورت مع ظهور فيلمه الثاني Pulp Fiction والذي فاز عنه بجائزة السعفة الذهبية بمهرجان كان السينمائي وجائزة الأوسكار لأحسن نص أصلي، وهي نفس الجائزة التي حاز عليها مرة ثانية سنة 2013 عن فيلمه Django unchained. 



3- ألفريد هيتشكوك
ولد المخرج البريطاني هيتشكوك بلندن، وعرف عنه النجاح في مجال السينما الصامتة ثم في بداية ظهورالسينما الناطقة وأصبح معروفًا كأفضل مخرج في انجلترا، ليقرر سنة 39 أن يغادر بلاده ليتجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية ، وتحديدًا إلى هوليوود ليستمر في تحقيق حلمه.



استمر ألفريد هيتشكوك في المجال لأكثر من ستين عاما، أخرج خلالها ثلاثة وخمسين فيلمًا، من بينها أفلام يتم اعتبارها من أهم الأعمال السينمائية على الإطلاق، وذلك لنجاحها الهائل الذي لقيته، أو للمسة هيتشكوك الفريدة التي أثرت بشكل كبير جدًا على السينما باعتباره “ملك الإثارة والتشويق”، وأحد أهم مشكلي أبجديات هذا النوع من الأفلام باستعماله للقطات تحفز لدى المشاهد مشاعر الخوف، القلق، التوتر والتعاطف مع الشخصيات، بالإضافة إلى مجريات الأحداث الخادعة للمشاهد والنهايات غير المتوقعة لأفلامه. 


2- كريستوفر نولان

على الرغم من حداثته بالنسبة لباقى القائمة إلا أنه يستحق وبجدارة أن يتواجد بينهم لما قدم لعالم السينما من إبداعات خالصة منذ فيلمه الأول سنة 1998 Following الذي عرف به أول مرة، ثم رائعة Memento التي أكسبته شعبية كبيرة جدًا، مرورا بأفلامه الناجحة الواحد تلو الآخر والتي كان آخر ما شهدنا منها فيلم Interstellar. 


وقد استطاعت أفلام نولان التسعة مجتمعة حصد أكثر من 4 مليارات دولار، بالإضافة إلى حيازتها على 26 ترشيحا للأوسكار، حصلت منها على 7 جوائز. ومن أفضل أفلامه 


1- ستيفن سبيلبرج

يعتبر أحد أهم المخرجين على الإطلاق فيما يسمى بجيل هوليوود الثاني الذي بدأ منذ السبعينات، وأخرج عددًا من الأفلام التي استطاعت أن تحطم الأرقام القياسية التاريخية في شباك التذاكر، مع الحفاظ على المتعة والقيمة الفنية لهذه الأعمال السينمائية، وقد سمي بـ “ملك المتعة” لما تمتاز به أفلامه من مواضيع وقصص مسلية وجاذبة للجمهور.


وحاز خلال مسيرته على 3 جوائز أوسكار، بينما وصلت إيرادات أفلامه مجتمعة إلى أكثر من 4 مليارات دولار في الولايات المتحدة الأمريكية وما يقارب 10 مليارات دولار في العالم كله، ليكون بذلك المخرج الأكثر تحقيقًا للنجاح المادي والإيرادات في التاريخ.