ads

إصابة 6 أشخاص في «مجزرة الصعايدة» بحدائق المعادي.. اعرف التفاصيل

مشاجرة عنيفة ــ أرشيفية
مشاجرة عنيفة ــ أرشيفية
أحمد عمران


شهدت منطقة حدائق المعادي «خناقة» عنيفة، استُخدم فيها الأسلحة النارية والبيضاء و«الطوب» وزجاجات فارغة، ونتج عنها إصابة 6 من الأهالي أثناء تواجدهم في الشارع.

تلقى المقدم حسام عبد العال، رئيس مباحث قسم شرطة دار السلام، بلاغًا من الأهالي يفيد بحدوث مشاجرة عنيفة بين الأهالي بشارعي الثورة والصعايدة المتفرعين من شارع الحرية بحدائق المعادي دائرة القسم.

على الفور انتقل رئيس مباحث القسم ومعاونوه النقباء مصطفى يونس، وأحمد علام، وباقي القوة المرافقة إلى مكان البلاغ وتمكنت القوة من السيطرة على المشاجرة، واصطحب رجال المباحث 10 من الأهالي أثناء تواجدهم في الشارع من بينهم 6 مصابين إثر إطلاق أعيرة نارية «بلي» خرطوش وأسلحة بيضاء إلى ديوان القسم.

وتبين أنهم كل من «طارق. ا. ح»، 30 سنة، عامل، و«محمود. أ. ع»، 18 سنة، طالب، و«أسامة. م. ع»، 32 سنة، كاشير، و«كمال. م. م» 42 سنة، عامل، و«سلامة. م»، 17 سنة، و«رجب. م»، 24 سنة، و«سمير. أ»، 27 سنة، و«أمين. ع»، 22 سنة، و«محمد. أ»، 52 سنة من الخامس حتى الأخير جميعهم سائقون.

تم نقل المصابين إلى المستشفى، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات.

وباشر المستشار محمد الموافي وكيل نيابة دار السلام التحقيقات برئاسة المستشار شريف برسوم رئيس النيابة وإشراف المستشار أحمد عز المحامي العام الأول لنيابات جنوب القاهرة.

وبسؤالهم عن سبب المشاجرة وإصابتهم لم يجزموا بسبب المشكلة لأنهم ليس أطراف فيها وإصابتهم جاءت أثناء تواجدهم في الشارع منطقة سكنهم فبدأت المشكلة مع أشخاص أخرين تطورت بينهم وفوجئوا بقيامهم بإطلاق أعيرة نارية وإلقاء زجاجات فارغة وطوب في الشارع ما أدى إلى إصابتهم.

وأضاف أصحاب المشكلة أن بعضهم أصيبوا أثناء مرورهم في الشارع، واتهموا كل من «إسلام. ب» و«بلال. ب» وحموصة. ا» و«عبد الله. ب» بإحداث إصابتهم وهم المتسببون في المشاجرة مستخدمين الأسلحة النارية والبيضاء لكنهم لاذوا بالفرار عند رؤيتهم لرجال الشرطة في الشارع.

وعقب استماع المستشار محمد الموفي، وكيل نيابة دار السلام، و«سكرتيره» محمود نوبي، وأبو سريع حافظ، لأقوال 10 أفراد تبين أن جميعهم مجني عليهم، لم يكونوا طرفا في المشاجرة، قرر بإخلاء سبيلهم.

كما أمر وكيل النائب العام بإشراف المستشار شريف برسوم، رئيس النيابة، بسرعة إجراء التحريات حول أسماء المتهمين لكونها غير كاملة.