ads

بالفيديو...بعد هذه الواقعة.. «الرحاب» تحولت إلى مدينة لـ«البلطجة»

الرحاب_ أرشيفية
الرحاب_ أرشيفية


في واقعة جديدة من وقائع الإهمال والتعدي لجهاز مدينة الرحاب، قرر الجهاز تعيين مجموعة من الـ«بودي الجارد» لتأمين السوق التجاري بالمدينة والتصدى لأى تاجر أو صاحب محل يخالف التعليمات، إلا أن أحد هؤلاء الذين تم تعيينهم تعدي على فرد أمن.

وروى أحد سكان المدينة، في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي الـ«فيسبوك»، ما حدث لفرد الأمن على يد «بودي جارد» يدعى هرقل قائلًا: 

« قبل مشاهدة الفيديو نأسف لوجود بعض الشتائم بالفيديو ولكن ننشرها لننقل ونوثق الحدث، وليرى بنفسه الرئيس التنفيذى ماذا يحدث بالرحاب ووصلت ﻷين، افتكاسة جديدة قررها جهاز الرحاب للسوق التجارى وهو اﻻستعانة بأشخاص يقال عنهم بودى جارد لتأمين السوق وكى يستطيع البودى جارد التصدى لأى تاجر أو صاحب محل يخالف أو يتجاوز ».

وتابع: «ولكن اليوم حدثت مشاجرة بين بودى جارد وفرد أمن غلبان يعمل بالسوق. واللى حصل كما ذكر لنا من  مصادرنا أن فرد الأمن انضرب بالبوكس وبالعصا وطلع يجرى ودخل قهوة يطلب حماية السكان ولكن محدش قدر يعمل حاجة خوفا من البودى جارد هرقل، وفضل يبكي عند بيتزا مارينوا، والفيديو يتضمن أيضا تهديدًا صريحًا حيث يقول هرقل: " عليا الحرام اللى هيتكلم هشرخوا نصفين"، السوال الآن هل تدار الرحاب باﻻستعانة ببلطجية وتخويف التجار والسكان وكمان العاملين؟! أم تدار بأسلوب محترم يليق بمستوى مدينة الرحاب؟».

بالفيديو...بعد هذه