ads

بالفيديو.. أغنى 8 أشخاص يجعلون بيل غيتس يبدو فقيرًا بجانبهم.. نصفهم عرب

بشار الاسد
بشار الاسد
أحمد سعيد

بالطبع جميعنا نعلم أن بيل غيتس يحتل المرتبة رقم واحد لأثري أثرياء العالم ؛ بثروة تقدر بنحو 80 مليار دولار ولكن هناك بعض الأسماء التي لا تنشرها مجلة فوربس ضمن هذه القائمة بسبب السرية. نستعرض معاً 8 أشخاص أثرى من اثرى رجل في العالم حتى أنهم قد يجعلونه يبدو فقيراً امامهم :

1-  كيم جونغ اون

 بالرغم من الفقر المدقع الذى يعانى منه شعب كوريا الشمالية ؛ ألا أن قائدها وزعيمها لا ينطبق عليه مثل هذه الظروف الصعبة والمزرية , فهو من اثرى زعماء العالم ؛ فكيم جونغ أون وعائلته يمتلكان كل شيء تقريباً في البلاد , وتقدر ثروته بنحو 170 مليار دولار؛  والسبب لعدم وضعه ضمن قائمة فوربس لأغنى أغنياء العالم يرجع لأن معظم أموال كوريا الشمالية تأتى بطرق غير شرعية مثل التجارة في السوق السوداء.

 

 

2-  معمر القذافى

 قبل الأطاحة به كان معمر القذافى، يمتلك أموال طائلة، فكان يمتلك منازل وقصور ويخوت ومسدس من الذهب الخالص، وقد قدرت ثروة القذافى عام 2011 بحوالى 180 مليار دولار، وتحقيق مثل هذا المبلغ لم يكن من الصعب عليه في حين أنه كان يمتلك ليبيا بأكملها.

 

 

3- بشار الأسد

يدعي أنه يمتلك 1.5 مليار دولار فقط، بينما الحقيقة أن ثورته 122 مليار دولار، إن لم يكن أكثر من ذلك، فهو يحتفظ بجزء كبير من أمواله في حسابات سرية في بنوك العالم .

 

 

4- بابلو إسكوبار

أكبر تاجر مخدرات عرفه العالم ، كان يعرف بأغنى رجل على الأرض وبالطبع لم يتم إدراجه ضمن أي قائمة لفوربس بسبب إجرامه وطرقه الغير مشروعة لجنى المال، حيث كان إسكوبار يمتلك العديد من القصور الفارهة، واليخوت، وحديقة حيوان بمنزله ، ومطار خاص، كما كان أنفق حوالى 2500دولار شهرياً  فقط لشراء أربطه مطاطية ليستطيع الأحتفاظ بأمواله، فقد كان يجنى 66 مليون دولار يومياً , وقد إعتاد منح 10 % من مكاسبه للجمعيات والمشاريع الخيرية، لذلك أطلق عليه روبن هود، كما حدث في أحد ليالى الشتاء الباردة أنه أشعل 2 مليون دولار لتدفئة إبنته الصغيرة، وقد بلغت ثروته 155 مليار دولار .

 

 

5- حسنى مبارك

الرئيس المصري الأسبق، وتقدر ثروته بنحو 70 مليار دولار ، وبسبب فساد نظامه لم يتم إدراجه ضمن قوائم فوربس لأغنى أغنياء العالم .

 

 

6- على عبدالله صالح

 رئيس اليمن السابق لأكثر من ثلاثة عقود متتالية والذى تم خلعه عام 2011 عقب ثورات الربيع العربي، إشتهر بأمواله الطائلة فقد قدرت ثروته بنحو 162 مليار دولار تم إدخارها في حسابات سرية ببنوك أجنبية.

 

 

7- فلاديمير بوتين

لم يتم تسجيله في قوائم الفوربس ولكنه الرجل الأول بالفعل على قائمة الرجال الأكثر نفوذاً فمع النفوذ والسلطة يأتي المال، فثروة بوتين تقدر بنحو 200 مليار دولار، فيما يدعى بوتين أنه لا يمتلك كل هذا الكم من المال، ولكن الحقيقة انه يمتلك مليارات الدولارات في بنوك بنما السرية، فهو يتمتع بمجموعة من الساعات فقط يقدر سعرها بنحو مليون دولار .

 

 

8- مانسا موسي

لم يعد على قيد الحياة ولكنه كان الرجل الأغنى في التاريخ البشرى على الأطلاق، فقد كان يمتلك ثروة طائلة تقدر بنحو 400 تريليون دولار، ولكنك بالطبع لم تسمع به قط، فقد كان أعظم زعماء امبراطورية مالي، ومن أشهر زعماء أفريقيا والإسلام في القرون الوسطى. 

خلف السلطان أبو بكر الثاني عام 1312، كان عالماً ورعاً إلى جانب حنكته السياسية، وسع دولته لتضم مناجم الذهب في غينيا بالجنوب. 

وفي عهده صارت عاصمته تمبكتو محط القوافل التجارية عبر الصحراء، ووضع الكشافة الإسبان صورتة ممسكا بالذهب في قلب أفريقيا على الخريطة.

و قام مانسا موسي برحلة حج مر بها بمصر واستقبله المماليك في القاهرة بحفاوة بالغة، وقد انخفض سعر الذهب بالعالم اثر رحلة الحج تلك لكثرة ما وزع من ذهب على طول الرحلة واقتصاد العالم أجمع دخل في حالة تضخم سريع وارتفاع اسعار لعشرين سنة تالية بسبب ذهب تلك الرحلة فقط.

ويروي أحد المؤرخين أن مانسا موسى اضطر للاقتراض في نهاية رحلة حجه لنفاذ الذهب الذي أحضره معه وقد كان يعيش حياة منعمة في قصور ضخمة لم يتم بناء مثيلتها قط .