ads

تصريحات هامة لوزير الكهرباء.. اعرف التفاصيل

وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر
وزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر

قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، إن مصر تعد مركز إقليمى للطاقة، نظرا لموقعها الفريد بين أفريقيا وأسيا وقربها من أوروبا، لافتا إلى أن من أهم استراتيجيات الدولة حالياً فى قطاع الكهرباء، هو التوسع فى مشروعات الربط الكهربائى بين الدول، لافتا إلى أن أقرب هذه المشروعات هو مشروع الربط الكهربائى مع السعودية والجارى مراجعته بشكل نهائى الآن، للبدء فيه فبراير المقبل، بتكلفة تصل لـ1.6 مليار دولار، يخص الجانب المصرى منها 600 مليون دولار.

 وأضاف شاكر، خلال كلمته بمؤتمر أخبار اليوم الاقتصاد فى يومه الثالث، اليوم الثلاثاء، أن مشروعات الربط الكهربائى فى دولتى السودان وأثيوبيا، مؤجلة حاليا، لارتباط هذا القطاع بملف المياه أيضا، لافتا إلى أن الشركة القابضة للكهرباء تعكف حاليا على دراسة مشروع للربط الكهربائى بين مصر واليونان، عن طريق مصر – قبرص، وقبرص – اليونان.

وأشار الوزير إلى أن ما تنتجه مصر من الطاقة الكهربائية المتجددة كبير ولكن فى حاجة لاستخدامه بشكل جيد، موضحا فى السياق ذاته أنه تم التعاقد على تنفيذ خطوط كهرباء جديدة خلال الفترة المقبلة بطول 2000 كيلو متر، المرحلة الأولى منها تتضمن نحو 650 كيلو متر، على أن يتم التنفيذ من قبل شركات صينية وهندية، بجانب المصرية.

وأوضح وزير الكهرباء، أن تنفيذ خطوط الكهرباء الجديدة سيساهم فى حل بعض الاختراقات فى الخطوط  الحالية والشبكة العامة للكهرباء، علاوة على المساهمة فى تحسين جودة الخدمة المقدمة، لافتا إلى أن محافظات الصعيد تستحوذ على اهتمام كبير فى خطة الوزارة حاليا، خاصة فى ظل عدم وجود محطات توليد من محافظة اسيوط حتى أسوان، لذا تم وضع خطة ننتهى من تنفيذها بحلول عام 2025 بتكلفة تصل لـ18 مليار جنيه لعمل شبكات خطوط ومحاطات ومحولات جديدة، خاصة فى محافظات الصعيد.

وأشار وزير الكهرباء، إلى أنه تم خلال العام الماضى من تنفيذ 6 محطات ذات جهد فائق للكهرباء، ليصل إجمالى هذه المحطات حتى الآن على مستوى الجمهورية 18 محطة، لافتا إلى انه من المستهدف مضاعفة عدد هذه المحطات خلال العام المقبل، حيث تستهدف الوزارة إدخال نحو 11 محطة كهربائية ذات جهد فائق بنهاية العام القادم.

وأكد حرص الوزارة على عمل خطوط كهرباء جديدة على طريق الساحل الشمالى، خاصة لما ستساهم فيه من التخديم على مشروع محطة الضبعة، لافتا إلى أن الفترة الماضية نجحت الوزارة فى إنشاء محطات لإنتاج الطاقة المتجددة بالشراكة مع القطاع الخاص تنتج نحو 1500 ميجا، لافتا إلى استهداف الوزارة بحلول عام 2035 أن تستحوذ الطاقة المتجددة على نسبة 73.5% من إجمالى الطاقة الكهربائية المنتجة.