ads

محفظ قرآن يجلد طفلا بالغربية

طفل _ أرشيفية
طفل _ أرشيفية
شيماء السمسار

أقدم محفظ للقرآن بمنطقة سيجر، بحي أول طنطا، على جلد طفل ممن يحفظون القرآن بأحد المقارئ المقامه بمنزله ، فبعد عوده الطفل محمود سامي عبد الغني ، 7سنوات، في الصف الثاني ، لمنزله فى حاله بكاء اكتشفت والدته إصابته بإصابات بالغة وتم نقله للمستشفى وقرر الأطباء خضوعه للعلاج 21 يوما من آثار الضرب.

وأوضح "إبراهيم عزام" خال الطفل  ووالدته  إنهم فوجئوا بعودة الطفل من درس القرآن وبه إصابات بالغة وفي حالة بكاء هيستيري وكان وقتها والده غير موجود، موضحا إنه اضطر لتحويله للمستشفى فورا للاطمئنان عليه وبعد توقيع الكشف الطبي عليه أكد الأطباء أنه يحتاج للعلاج والراحة 21 يوم حسب التقارير الطبية. 

وقالت اسرة الطفل أنه بعد هدوء ابنهم أكد لهم أن مدرس القرآن هو من تعدى عليه بالضرب المبرح بسبب عدم الحفظ ، حررت "نسمه محمد عزام" والدة الطفل محضر بقسم اول طنطا وجاري العرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.