ads
ads

تفاصيل «ذبح» 5 مشاهير بفيديوهات «مسربة» على «السوشيال ميديا»

شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب
الشيماء صلاح


- محمد رمضان يخسر عددا كبيرا من جمهوره الجزائري
- حسن حسني واجه هجومًا حادًا بسبب المغرب
- أحمد الفيشاوي ودرة أثارا الجدل في مهرجان الجونة

تسببت مواقع التواصل الاجتماعي في كثير من المشاكل للعديد من نجوم الفن؛ بسبب نشر وتسريب مقاطع فيديوهات لهؤلاء النجوم، وهو ما دفع الجمهور لشن هجوم حاد على هؤلاء النجوم لما ظهر في هذه المقاطع، التي يكون معظمها مُدبرة من قِبل أعداء هؤلاء النجوم.

ووقع عدد كبير من النجوم في فخ الإدلاء بتصريحات صادمة وغريبة معتقدين عدم وجود كاميرات تصورهم أو أشخاص يتربصون بهم، ولكن يُفاجئ الجميع بنشر هذه المقاطع وتسريبها عبر "السوشيال ميديا" ما يُحدث جدلًا واسعًا، ويصعب على الفنان تبرئة نفسه من كلام تم تصويره بالفعل له صوتا وصورة.

ولعل النجمة شيرين عبد الوهاب كانت أحدث المتضررين من هذه الفيديوهات المسربة، والتي تسببت في إحالتها للتحقيق، وصدور قرار بإيقافها عن الغناء، وذلك بعدما تم تسريب مقطع فيديو لها من حفل غنائي قامت بإحيائه منذ أكثر من عام بالشارقة نصحت فيه أحد محبيها بعدم الشرب من مياه النيل بسبب البلهارسيا.

وذلك عندما ردت "شيرين" على معجبة طلبت منها أغنية "ماشربتش من نيلها"، قائلة: "هيجيلك بلهارسيا"، وتابعت شيرين ساخرة بقولها: "اشربى إيفيان أحسن"، وهى مياه معدنية فرنسية.

وعلى الرغم من مرور عام كامل على هذا الحفل إلا أن الرأي العام انقلب ضد شيرين عبد الوهاب بعد تسريب هذا الفيديو، والذي لا يعرف أحد حتى الآن مصدر تسريبه أو سبب اختيار هذا التوقيت.

وصدر قرار بمنع شيرين من الغناء وإحالتها للتحقيق وتقدمت باعتذار، إلا أن موجة الهجوم لم تتوقف ومازالت هناك مطالب بمعاقبتها على ما قالته كما شنّ عدد من النجوم هجوما حادا ضدها.

كما تقدم سمير صبري المحامي، ببلاغ للنائب العام، ضدها، ولكن في نهاية الأمر تم التحقيق معها بشكل ودي، واكتفى الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، بتحذيرها، ونصحها بعدم التحدث على المسرح والسخرية في حفلاتها.

ولم يكن هذا الفيديو الأول الذي يتم تسريبه ويتسبب في موجة هجوم ضد شيرين فسبق تسريب فيديو لها من حفل زفاف عمرو يوسف وكندة علوش وهي تسخر من عمرو دياب ومن سنه، بل وطالبت ببقائه في منزله، مؤكدة أن مصر لم يعد بها سوى تامر حسني ومحمد حماقي وبعدها تقدمت شيرين بالاعتذار بعد موجة من الانتقادات.

الأمر ذاته حدث بشكل مختلف بعض الشيء مع النجم محمد رمضان، عندما تم تداول فيديو له وهو يُهاجم فيه دولة الجزائر بعد مباراة منتخبها أمام المنتخب المصرى فى السودان للتأهل إلى كأس العالم فى عام 2009، والتى شهدت تشاحنا كبيرا بين الشعبين، متهما أعداء النجاح بإعادة نشر الفيديو فى ذلك التوقيت.

وتسبب إعادة نشر هذا الفيديو في اشتعال الأجواء بين محبي وكارهي "الأسطورة"، ولكن رد "رمضان" على تسريب هذا الفيديو باعتذاره لمن أساء فهم هذا الفيديو القديم، وأكد أن أعداء النجاح هم وراء إعادة نشر هذا الفيديو.

وظهر "رمضان" فى الفيديو قائلًا: "أكن كل الاحترام والتقدير للشعب الجزائرى الغالى الشقيق.. بلد المليون شهيد، والتى نفتخر بها كعرب أنها تنتمى إلينا.. بعتذر عن انتشار الفيديو اللى كان فيديو قديم جدا.. كنت صغيرا وكان فيه وقتها خلاف شديد بين الشعبين المصرى والجزائرى بسبب مباراة كرة القدم".

وأضاف رمضان: "من الواضح أن أعداء النجاح هم اللى بيدوروا على أى خطأ لمحمد رمضان، إنهم بيظهروا فيديو بقالو حوالى 10 سنين تقريبا، ومع ذلك أنا بعتذر للشعب الجزائرى وأكن لهم كل الاحترام والتقدير، أنا آسف كنت صغير ولحظة غضب، والكلام ده مش من قلبى، شعب غالى وشقيق نفتخر بيه وبلد الميلون شهيد، بعتذر للمرة الثالثة والرابعة".

وطالب محمد رمضان متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك بنشر وإرسال الفيديو إلى أى جزائرى ليوضح حقيقته قائلًا: "كل حد يشوف الفيديو ده يرسلوا لأى حد جزائرى صاحبه".

وفي السياق ذاته، تعرض الفنان أحمد الفيشاوي لهجوم غير طبيعي بعدما تم تسريب مقطع فيديو له أثناء فعاليات مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأولى، وظهر خلاله وهو يقوم بوضع يده على كتف الفنانة التونسية درة بشكل جعلها تشعر بالتوتر والضيق، واتهمه البعض بأنه يُحاول التحرش بها.

وتسبب هذا المقطع في هجوم حاد على الفيشاوي، ولكن خرجت الفنانة درة عن صمتها ووضحت الأمر، إذ نفت ما تم تردده، من خلال بيان لها، مؤكدة أن الأمر خال تمامًا من الصحة، وأشارت إلى أن زمالتها بالفنان لن تتأثر بمثل هذه الأخبار، وذلك حسبما جاء في برنامج "ET بالعربي".

وطالبت درة بحذف جميع الفيديوهات التي تم تداولها، لما تحمله من مغالطة وسوء فهم.

كما تعرض الفنان حسن حسني لهجوم حاد بعد تسريب فيديو له خلال تواجده مع أحد النجوم السعوديين وهو يسخر من المغرب ونسائها عندما كشف النجم السعودي عن رغبته في الزواج وقضاء شهر العسل بالمغرب ليرد عليه حسن قائلًا: "حد يبقى معاه سندوتش ويروح للمطعم".. والكثير اعتبر ما قاله حسن حسني إهانة لنساء المغرب.

تفاصيل «ذبح» 5 مشاهير