ads
ads

المرأة تقضي 119 يومًا من عمرها الوظيفي أمام "خزانة الملابس"!

ملابس العمل
ملابس العمل


كشفت دراسة جديدة، أن ​​النساء في المتوسط، تمضي أربعة أشهر في التفكير فيما تريد أن ترتديه طوال حياتها العملية، وقبل الذهاب إلى العمل!

وذكرت الدراسة أنه في يوم العمل الطبيعي، تفكر المرأة لمدة لا تقل في المتوسط عن 14 دقيقة قبل اختيار ما ترتديه، وهو ما يعادل يومين ونصف اليوم في العام الواحد، ومع افتراض أن متوسط الفترة التي تعمل بها المرأة 47 عاما، فهذا يعني أنها تقضي 119 يوما أمام خزانة الملابس!!


وتقول أكثر من 30% من النساء، إنهن يشعرن بالضغط عند اختيار الملابس المناسبة للعمل، وتجد 76% منهن صعوبة في اختيار الملابس المناسبة.


وقال ديفيد كليفت، مدير للموارد البشرية في الدراسة التي شملت أكثر من 2000 موظف، إن "هذه الدراسة تشير إلى عدم وجود قواعد حاكمة للملابس في مكان العمل، وهو ما يؤدي إلى قلق العاملات، ومن ثم التردد لتلك الفترة الطويلة"، خاصة أن النساء تعانين من القلق بشكل عام من تعليقات الغير على ملابسها!


وتزعم أكثر من امرأة واحدة من بين كل عشر نساء أنهن يشعرن بالضغط في اختيار الملبس بسبب الرجال في الشركة، في حين تلوم 19% من الموظفات ثقافة الشركة.


وذكرت 28% من النساء أنها تلقت تعليقات غير مرغوب فيها بسبب مظهرهن في العمل، بل ان ما نسبته 10% من العينة عاد إلى المنزل لتغيير ملابسه!!


ويعتقد 15 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع أن هناك عدم وضوح في مكان العمل فيما يتعلق بالزي المطلوب، وأن تسعة في المائة لا يعرفون ما تريد الإدارة أن يرتدوه.


وعلى العكس تمامًا، أظهر البحث أن 66% من الرجال لا يفكرون مطلقًا فيما يرتدونه، ولا يجدون صعوبة في اتخاذ قرار بشأن الزي.