ads

للزوجات فقط.. احترسن من حمى الطلاق مع بداية العام الجديد!

الطلاق
الطلاق


يبدأ البعض العام الجديد، بالبدء في نظام غذائي جديد، أو ممارسة تمارين رياضية جديدة، ولكن بالنسبة للآخرين، فالبداية الجديدة قد تكون مختلفة تمامًا.

فوفقًا لبعض البيانات الإلكترونية التي تم تحليلها، فهناك أكثر من 40.500 شخص، قام بالبحث عن كلمة "الطلاق" على الانترنت في بداية العام، خلال السنوات القليلة الماضية، وظهرت ذروة تلك البيانات في يناير 2016، ويناير 2012، كأكثر شهرين شهرة لعمليات الطلاق في العقد الأخير.

غير أن تقرير اتجاهات البحث على موقع جوجل، يظهر أن هناك قمم في الأشهر الأخرى، مثل شهري  مايو وأغسطس.

وأوضح كاتي دالي، أحد المشاركين في عملية تحيل البيانات أن ارتفاع البحث عن الطلاق في يناير يعود إلى الهدوء الذي يلي أعياد الميلاد في الغرب، بالإضافة إلى الضغوط المالية، والرغبة في إجراء التغييرات مع بداية العام الجديد!

وقالت كالتي: في الغالب "العلاقات لا تسير بشكل خاطئ، لكن يناير يوفر فرصة جديدة للتفكير في القضايا التى كانت تختمر لعدة شعور، حتى أن اليوم الأشهر للطلاق في هذا الشهر، هو أول اثنين بعد العطلة، وهو ما يوافق أول يوم عمل بعد العودة من الإجازة!