ads
ads

بأمر السيسي.. تدشين القناة الإخبارية الجديدة قبل الانتخابات الرئاسية

السيسي - أرشيفية
السيسي - أرشيفية
محمد سعيد المصري


أصبحت القناة الإخبارية الجديدة المزمع تدشينها، خلال الفترة المقبلة، هي حديث كل العاملين في «ماسبيرو»؛ حيث يتم الآن الإعداد النهائي لطاقم العمل المرشح للعمل داخل القناة الإخبارية الجديدة التي تم وضع ميزانية مفتوحة لها لتكون القناة الإخبارية الأولى في الشرق الأوسط، إلى جانب أن الرئيس عبد الفتاح السيسي شخصيًا طلب أن تكون هذه القناة ناطقة بـ3 لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية.

وكانت تعليمات الرئيس السيسي، أن يتم تجهيز القناة لتبدأ عملها في أوائل العام الحالي، وبالتحديد قبل الانتخابات الرئاسية، ولم يكن الرئيس هو الوحيد الذي أعطى تعليمات لسرعة تدشين هذه القناة؛ فقد كشف العاملون في قطاع الأخبار، أن هناك جهات عليا تتابع التحضير لهذه القناة.

ويتوقع العاملون في قطاع الأخبار أن تكون هذه القناة هي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، ومجلس الوزراء، ما سيكون سببًا في «تهميش» القطاع، فضلًا عن الاستغناء عن أكثر من 50% من العاملين في القطاع.

وأكدت مصادر، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، طلب عرض الأسماء المرشحة للعمل في القناة الإخبارية الجديدة، وفي حالة الموافقة عليهم، سيكون هناك اجتماع مع الرئيس السيسي لتوضيح الهدف الحقيقي من إنشاء وتدشين هذه القناه في هذا الوقت، خاصة أنها ستكون قناة عالمية.