ads
ads

«اللص أقرب الناس له».. تفاصيل سرقة شقة مُدرس في المعادي

سرقة شقة ــ أرشيفية
سرقة شقة ــ أرشيفية
أحمد عمران


كشفت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، واقعة الاستيلاء على أموال ومتعلقات شخصية من داخل مسكن مدرس أجنبي بمنطقة المعادي، وتبين أن صديقه وراء ارتكابها بمساعدة طالبين.

تلقى المقدم إسلام بكر، رئيس مباحث قسم شرطة المعادي، بلاغًا من «كنابلي لوجان ماني»، مدرس، أجنبى الجنسية، يفيد باكتشافه سرقة مبلغ مالي قدره 3 آلاف جنيه، وهاتفه المحمول، ماركة «إل جي»، وسماعة بلوتوث ماركة «سامسونج»، من داخل مسكنه، بدائرة القسم، ولم يتهم أو يشتبه في أحد بالسرقة.

وبالانتقال والفحص تبين سلامة جميع منافذ الشقة، وبإجراء التحريات التي تمت بمعرفة ضباط مباحث القسم، ومن خلال جمع البيانات أمكن التوصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة «يوسف. أ»، عامل، و«كريم. أ»، طالب، و«سيف. أ» طالب.

وتم استهدافهم بمأمورية من وحدة مباحث القسم وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم أمكن ضبطهم، وبحوزة الأخير كمية من مخدر «الأستروكس» وزنت 10 جرامات، وتم اصطحابهم إلى ديوان القسم.

وبالتحقيق معهم اعترف المتهمون بارتكابهم الواقعة، وأضافوا أنه نظرًا لارتباط الأول بعلاقة صداقة بالمجني عليه، خططوا لسرقته، وأثناء زيارته له وبصحبته الطالبان تمكنوا من مغافلته والاستيلاء من داخل مسكنه على المسروقات.

وتم بإرشادهم ضبط الهاتف المحمول والسماعة المستولى عليهما بمسكن الأخير، ومبلغ مالي قدره 1750 جنيهًا، واقروا بأن المبلغ من متحصلات السرقة، وإنفقوا باقي المبلغ على شراء المخدر المضبوطة.

وباستدعاء المجني عليه تعرف على المضبوطات واتهمهم بالسرقة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى مباشرة التحقيقات.