ads
ads

«سيدة» تقود عصابة لـ«النصب» على الأهالي في دار السلام.. اعرف التفاصيل

أرشيفية
أرشيفية
أحمد عمران


كشفت الأجهزة الأمنية بالقاهرة، واقعة نصب جديدة على المواطنين، تمثلت في قيام سيدة بالاشتراك مع زوجها وشقيقها ووالدتها بالاستيلاء 2 مليون و163 ألف جنيه من 4 أشخاص و4 سيدات من أهالي دار السلام بعدما أوهموا الضحايا بمشاركتهم في شراء حاويات ملابس مستوردة من الصين، وبيعها في العتبة، إلا أنهم استولوا منهم على المبالغ ولاذوا بالفرار.

تلقى قسم شرطة دار السلام بلاغًا من الضحايا «هبة فتحي رمضان» و«سماح العربي» و«علا عباس» و«سعاد عبد الله» و«أسامة سيد أحمد» و«أشرف فاروق» و«خالد صالح» و«محمد صلاح» يفيد بقيام سيدة تدعى «فاطمة. أ» ووالدتها «هاربتان» وزوجها «س. ع» وشقيقها «م. أ» بالاستيلاء منهم على مبالغ مالية قدرها 2 مليون و163 ألف جنيه بعدما أوهمتهم بمشاركتهم في شراء حاويات ملابس من الصين وبيعها في العتبة، ويوجد ما يثبت استلامها المبالغ المالية منهما بموجب عقود وإيصالات أمانة ممهور عليه بتوقيع من المتهمة بالاستلام.

وبإجراء التحريات التي تمت بمعرفة معاون مباحث القسم تبين صحة البلاغ وتورط المتهمة مع آخرين لم يتقدموا ببلاغات على أمل إرجاعها أموالهم.

وعقب تقنين الإجراء وتكثيف البحث وبإعداد الأكمنة اللازمة بمنطقة سكنهم بشارع الجمهورية دائرة القسم أمكن ضبط زوجها «س. ع» وشقيقها «م. أ»، وتم اصطحابهما إلى ديوان القسم.

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة وتولت النيابة العامة مباشرة التحقيقات، فيما أنكر المتهمان ارتكابهما الواقعة أمام وكيل النائب العام.

وقررت نيابة دار السلام برئاسة المستشار شريف برسوم وإشراف المستشار أحمد عز المحامي العام الأول لنيابة جنوب القاهرة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وأصدرت إذنًا بضبط وإحضار المتهمة «فاطمة. أ» وطلبت من المباحث سرعة استكمال بيانات والدتها لاستصدار إذنًا بضبطها.