ads
ads

الفائزة بجائزة اليانصيب الكبرى في الولايات المتحدة تخسر 14 ألف دولار يوميًا؟

الياناصيب
الياناصيب


كشفت الفائزة بالجائزة الكبرى لليانصيب في الولايات المتحدة عن خسارتها ما يقرب من 14 ألف دولار يوميًا، بسبب فوزها بالجائزة!

وطالبت المرأة التي أطلقت على نفسها لقب "جين دو" والتي حصلت على 559 مليون دولار، وهي قيمة الجائزة الكبرى التي حصلت عليها مؤخرًا، أن تظل مجهولة الهوية بعيدًا عن وسائل الإعلام، وهو ما يرفضه المسؤولون عن الجائزة.

وقدمت "دو" شكوى فى الأسبوع الماضي بمحكمة هيلزبره العليا، بأنها قامت بتوقيع إقرار بالموافقة على ظهر تذكرة قامت بشرائها والتي فازت بموجبها بالجائزة بأن تعلن عن هويتها، وهو كان ممكن أن ترفضه، ولكنها قامت بذلك بناء على موقع لجنة اليانصيب نفسها، وهو ما يعد بمثابة عقد إذعان.

وتطلب المرأة حفظ هويتها الشخصية، حيث أن المصلحة في حماية خصوصيتها تفوق المصلحة الضئيلة في الكشف عن اسمها.

وقال تشارلى ماكنتاير المدير التنفيذى لليانصيب فى نيو هامبشاير فى بيان له " نحترم رغبة عملائنا فى عدم الكشف عن هويتها، ولكن قوانين الدولة وقواعد اليانصيب تملي بوضوح تلك التعليمات"

وقالت الشكوى "انها ترغب فى حرية السير فى محل بقالة أو حضور أحداث عامة دون أن تكون معروفة أنها الفائز بنصف مليار دولار".

المثير في الأمر أنه مع قيام "دو" برفعه دعوى قضائية ضد المسؤولين عن تنظيم اليانصيب، أوقف الفوائد على المبلغ الصافي، وهو ما يعني خسارتها 14 ألف دولار يوميًا.

وقال محامي المرأة التي فازت بالجائزة، ريتشارد جوردون "بغض النظر عما إذا كانت المحكمة تقرر فى مصلحتها فى النهاية فان السيدة دو لديها مصلحة قوية فى حل هذه المسألة فى أسرع وقت ممكن حتى يمكن المطالبة بالجائزة دون مزيد المصالح".