ads
ads

ساكن بمدينة الرحاب يتعرض لـ«كارثة» داخل مسجد بلال بن رباح

الرحاب- أرشيفية
الرحاب- أرشيفية
مي بدير

تعرض أحد سكان مدينة الرحاب، أمس الثلاثاء، لسرقة مبلغ 8000 جنيه داخل مسجد بلال بن رباح بميدان فود كورت بمدينة الرحاب أثناء أدائه صلاة العصر بالمسجد.

ونشرت صفحة «أخبار سكان مدينة الرحاب» على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» منشورا بالواقعة، جاء فيه:

«اتصل بالأدمن أحد السكان وأبلغة إنه أمس قام بسحب مبلغ 8000 آلاف جنيه من atm البنك الأهلى فرع الرحاب وتصادف أثناء السحب نداء المؤذن لصلاة العصر فتوجه جارنا لصلاة العصر بمسجد بلال بن رباح بميدان فود كورت، ودخل دورة المياه للوضوء استعدادا للصلاة وقام بخلع الجاكت وتعليقه لكى يتمكن من الوضوء فقام بعد ثوانى أحد الأشخاص من خلفه بتعليق جاكت ثاني فوقه وقام شخص ثالث بالوقوف خلف جارنا وكما ذكر أنه شكله غريب وضخم وواضح أنه هجام.

وأضاف: « طبعا دخل جارنا يصلى صلاة العصر ولبس الجاكت بعد الوضوء وإذا به يفاجأ اأن تم سرقة المبلغ من داخل الجيب الداخلى للجاكت وهروب اللصوص».

تم تحرير محضر بالواقعة، وطالب الأدمن صاحب المبلغ بالذهاب إلى المسجد لمراجعة كاميرات المراقبة إذا كان يوجد كاميرات مراقبة داخل أو خارج المسجد، كما حذرت الصفحة جميع السكان قائلة:

«يجب على كل السكان أن تعى وتفهم جيدا أن مدينة الرحاب أصبحت مخترقة وفتح البوابات أضاع حقوق وخصوصية السكان ومن الواضح أن اللصوص يحاصرون الملاك فى كل مكان ولابد وبسرعة أن تعى أيضا الإدارة أن مايحدث فى الرحاب بسبب الخلل الإدارى ووجوب منع دخول أشخاص ليس لهم علاقة بالمدينة وغلق البوابات بأقصى سرعة وإلا ستضيع أكثر الرحاب وستزيد السرقات بأشكالها الجديدة».

ولاقى المنشور استياء من عدد كبير من سكان الرحاب، مؤكدين تكرار حوادث السرقة داخل المدينة دون تدخل الشركة لحماية الأهالي، وطالب أحدهم السكان بالامتناع عن دفع دفعات الصيانة حتى يتم عودة الأمن للمدينة.

ساكن بمدينة الرحاب
ساكن بمدينة الرحاب
ساكن بمدينة الرحاب
ساكن بمدينة الرحاب
ساكن بمدينة الرحاب